الرئيسية / ثورة 23 يوليو / عبدالناصر الذي لا تعرفه الأجيال الجديدة ‏(3-4)
محمود بسيوني

عبدالناصر الذي لا تعرفه الأجيال الجديدة ‏(3-4)

 

محمود بسيوني

 

على عكس ما تشيعه دعاية جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية حقق ‏الاقتصاد المصري في عهد عبد الناصر معدلات نمو قياسية واختارت ‏الأمم المتحدة السد العالي عام 2000 كأعظم مشروع هندسي وتنموي في ‏القرن العشرين‎ ‎كما تم بناء مجمع مصانع الألمونيوم في نجع حمادي وهو ‏مشروع عملاق بلغت تكلفته ما يقرب من 3 مليار جنيه‎.‎

 

 

ورغم ظروف النكسة حافظت مصر على نسبة النمو الاقتصادي وزادت ‏النسبة خلال عامي 1969 و1970 وبلغت 8 % سنويا‏‎.‎

 

وأستطاع الاقتصاد المصري عام 1969 أن يحقق زيادة لصالح ميزانه ‏التجاري لأول وأخر مرة في تاريخ مصر بفائض قدرها 46.9 مليون ‏جنية بأسعار ذلك الزمان‎.‎

 

تحمل الاقتصاد المصري عبء إعادة بناء الجيش المصري من الصفر ‏وبدون مديونيات خارجية كانت المحلات المصرية تعرض وتبيع منتجات ‏مصرية من مأكولات وملابس وأثاث و أجهزة كهربية حتى أن الرئيس ‏عبد الناصر كان يفخر أنه يرتدى بدل وقمصان غزل المحلة ويستخدم ‏الأجهزة الكهربائية المصرية ، كما رصدت تقارير البنك الدولي بعض ‏مظاهر التحول الاجتماعي العميق الذى شهدته مصر ما بين عامي 1952- ‏‏1970‏‎ ‎حيث زادت مساحة الأرض الزراعية بأكثر من 15‏‎% .‎‏ ولأول ‏مرة تسبق الزيادة في رقعة الأرض الزراعية الزيادة في عدد السكان‎ .‎

 

 

وزاد عدد الشباب في المدارس والجامعات والمعاهد العليا بأكثر من 300‏‎ ‎‎%‎‏ وزادت مساحة الأراضي المملوكة لفئة صغار الفلاحين من 2,1 مليون ‏فدان إلى حوالي 4 مليون فدان‎ ‎كما حدث تقدم ملحوظ في مجال المساواة، ‏والعدالة الاجتماعية في المدن أيضا بفعل الضرائب واهتم الرئيس عبد ‏الناصر بأوضاع المرأة المصرية وتمكينها وأعطاها في الدستور حق ‏التصويت في الاستحقاقات الانتخابية قبل سويسرا.‏

 

عمل عبد الناصر على إنشاء المصانع الحربية والطائرات والمدافع إنتاجا ‏مصريا خالصا، كما أمر بإنشاء سلاح الدفاع الجوي للتصدي لعدوان ‏الطيران الإسرائيلي الذي كان متفوقا على كل أسلحة طيران العالم، وقد ‏فشلت محاولات إسرائيل تدمير هذا السلاح الذي دعمه عبد الناصر بكل ‏المعدات الحديثة في ذلك الوقت، ما حافظ على الروح المعنوية للجيش ‏الذي كان عبدالناصر دائما يحرص على زيارته بالجبهة‎.‎

 

 

كما أسس عبد الناصر سلاح الصاعقة المصرية، والذي يعتبر أقوى ‏الأسلحة بالجيش المصري فتح باب الكلية الحربية للجميع دون اقتصار ‏على طبقة معينة كما ظهرت في عهده صناعات عسكرية كثيرة منها ‏‏”صناعة الصاروخ الظاهر ” 200 كم”، والقاهر “300 كم”، وأيضا ‏صناعة طائرات القاهرة 300، وصناعة المركبات والمدفعية، والذخائر، ‏كما ظهرت في عهده بوادر إقامة مشروع المفاعل النووي بأنشاص. ‏

 

ووضع حجر الأساس للصناعة في مصر فبنى 1000 مصنع من أكبر ‏الصروح الصناعية للصناعات الثقيلة والمهمة التي أهلتنا لصنع أول ‏طائرة نفاثة وهي “القاهرة 300” وكانت فخرا لمصر وللعرب وأنشأت ‏مصر (مصنع الطائرات – مصنع المحركات – مصنع صقر للصناعات ‏المتطورة – مصنع قادر للصناعات المتطورة) ووصل الجيش المصري ‏إلى مرتبة عالمية غير مسبوقة حيث أصبح القوة التاسعة عالميا والأولى ‏في الشرق الأوسط.‏

 

جمال عبدالناصر و أحمد بن بلة

 

وأسس عبد الناصر أيضا جهاز المخابرات العامة عام 1954 وكان لديه ‏سؤال مهم.. كيف لدولة بحجم مصر وثقلها الإقليمي والدولي لا تملك ‏جهازا للاستخبارات، وأراد عبد الناصر أن يعاونه الجهاز في مجابهة ‏الأخطار الإقليمية التي بدأت تتعاظم بعد نجاح ثورة يوليو وتأسيس الدولة ‏الجديدة واسهم الجهاز في حماية مصر من عناصر الاستخبارات المعادية ‏وقام بعمليات مهمة خلال المعركة مع الاحتلال الإسرائيلي وهو من ‏الأجهزة ذات التصنيف العالي بين أجهزة الاستخبارات في العالم.‏

 

 

شاهد أيضاً

المسلوبون تاريخيا.. العداء الإلكتروني لناصر

    حسن علي غزالي     “الرجل بتاعنا مات” كانت تلك كلمات السيدة فاطمة …

Elmethaq